تركز "منشآت" في عملها على دعم وتنمية ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية عن طريق تنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت.

المزيد

تعريف المنشآت

متناهية الصغر

  • موظفون بدوام كامل من ١ إلى ٥ أشخاص
  • الإيرادات من صفر إلى ٣ مليون ريال سعودي
image

صغيرة

  • موظفون بدوام كامل من ٦ إلى ٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٣ إلى ٤٠ مليون ريال سعودي
image

متوسط

  • موظفون بدوام كامل من ٥٠ إلى ٢٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٤٠ إلى ٢٠٠ مليون ريال سعودي
image
تصنف المنشأة بحسب الحجم تبعًا لمطابقتها لمعياري عدد الموظفين بالدوام الكامل وحجم الإيرادات معًا وفي حالة وجود استثناءات، يؤخذ بالتصنيف الأعلى بين المعيارين

"منشآت" تخدم أكثر من 10 آلاف مستفيدًا ومستفيدة خلال أسبوع استدامة الأعمال

أربعاء 29 أبريل 2020




أربعاء 29 أبريل 2020

شهد أسبوع استدامة الأعمال الذي نظمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، تسجيل 10,891 صاحب منشأة ورائد أعمال توزعوا على عددًا من الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة والجلسات الإرشادية الهادفة إلى مساعدتهم على مواجهة الأزمات والتغلب عليها، فيما حضر 3,691 منهم جميع الدورات التدريبية وورش العمل والتي يصل عددها إلى 13 دورة تدريبية و12 ورشة عمل موزعة على أيام الأسبوع.

وأوضحت "منشآت" في بيان لها اليوم، أن ورش العمل الخاصة بالتحول إلى التجارة الإلكترونية، والتحول الرقمي، والتفكير التصميمي وابتكار نماذج عمل لأسواق جديدة، كانت الأكثر تفاعلًا في أسبوع استدامة الأعمال الذي تضمن مواضيع متنوعة أبرزها التخطيط الاستراتيجي لاستدامة الأعمال والتحول للتجارة الإلكترونية، وخطة نمو الأعمال، إضافة إلى التفكير التصميمي وابتكار نماذج عمل للأسواق الجديدة، وتضمن أيضًا ورش عمل متخصصة في الجوانب القانونية خلال الأزمات، التواصل الفعّال خلال الأزمات، السلامة المهنية في القطاع الخاص، واندماج واستحواذ الشركات.

كما تضمن أسبوع استدامة الأعمال، جلسات إرشادية في المرونة النفسية وقت الأزمات، الامتياز التجاري، البيانات في التجارة الإلكترونية للوصول إلى الأسواق الجديدة، المحاذير القانونية للمنشآت التجارية، والتكيف مع بيئة الأسواق الجديدة والتغيرات في سلوك المستهلك.

ويعكس تنظيم "منشآت" لهذا الأسبوع حرصها على استمرارية توفير جميع خدماتها وبرامجها للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال عن بُعد، لخلق بيئة واعدة تتيح فرص الازدهار عبر تقديم الخدمات الداعمة وفرص الأعمال المساندة لنمو قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدرته التنافسية، وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال ودعم رواد الأعمال الطموحين.

يذكر أن تنظيم أسبوع استدامة الأعمال يأتي امتدادًا لسلسلة أسابيع مركز دعم المنشآت الافتراضي، إذ سبقه أسبوع إدارة الأزمات، فيما انطلقت أمس فعاليات أسبوع صناعة الفرص، وستستمر سلسلة الأسابيع خلال الأسابيع المقبلة في مواضيع متنوعة تخدم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال في مواجهة التحديات الراهنة.

الأخبار الحديثة