تركز "منشآت" في عملها على دعم وتنمية ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية عن طريق تنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت.

المزيد

تعريف المنشآت

متناهية الصغر

  • موظفون بدوام كامل من ١ إلى ٥ أشخاص
  • الإيرادات من صفر إلى ٣ مليون ريال سعودي
image

صغيرة

  • موظفون بدوام كامل من ٦ إلى ٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٣ إلى ٤٠ مليون ريال سعودي
image

متوسط

  • موظفون بدوام كامل من ٥٠ إلى ٢٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٤٠ إلى ٢٠٠ مليون ريال سعودي
image
تصنف المنشأة بحسب الحجم تبعًا لمطابقتها لمعياري عدد الموظفين بالدوام الكامل وحجم الإيرادات معًا وفي حالة وجود استثناءات، يؤخذ بالتصنيف الأعلى بين المعيارين

"منشآت" تُطلق فعاليات أسبوع التكيّف الاقتصادي عن بُعد

أربعاء 10 يونيو 2020

أطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" فعاليات أسبوع التكيّف الاقتصادي ضمن أنشطة مركز دعم المنشآت الافتراضي، بهدف خلق بيئة تساعد قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال على التعامل مع كافة المتغيرات الاقتصادية والتكيف معها، وتقديم الخدمات الداعمة وفرص الأعمال المساندة لنمو هذا القطاع وتعزيز قدرته التنافسية، وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال ودعم رواد ورائدات الأعمال الطموحين.

ويتضمن أسبوع التكيّف الاقتصادي والذي سيستمر حتى الخميس 11 يونيو 2020م، دورات تدريبية وورش عمل إدارية ومالية وتقنية متخصصة لدعم المنشآت ورواد الأعمال خلال الأوضاع الراهنة، وذلك من خلال استقطاب المتخصصين في هذا المجال لمساعدة أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال في التغلب على المصاعب والوقاية من الأزمات وتطوير نماذج عمل تساعدهم على استمرارية أعمالهم.

ويأتي تنظيم أسبوع التكيّف الاقتصادي بعد أن نظمت "منشآت" 7 أسابيع افتراضية ضمن سلسلة أسابيع تخدم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال في مواجهة التحديات الراهنة والأزمات، موجهة دعوتها إلى رواد ورائدات الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة للتسجيل في أسبوع التكيّف الاقتصادي لتحقيق الفائدة واكتساب الخبرات في تجاوز الأزمات عن طريق الرابط: https://www.monshaat.gov.sa/ar/sscv.

يذكر أن "منشآت" قدمت خلال سلسلة أسابيع مركز دعم المنشآت الافتراضي 83 دورة تدريبية و103 ورش عمل استفاد منها 25 ألف مستفيد ومستفيدة، وذلك لمساعدة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال في مواجهة التحديات الراهنة، إذ تنوعت مواضيع البرامج التدريبية وورش العمل بين التحول إلى التجارة الإلكترونية، والتفكير التصميمي وابتكار نماذج عمل لأسواق جديدة، والتخطيط الاستراتيجي لاستدامة الأعمال، إضافة إلى التفكير التصميمي وابتكار نماذج عمل للأسواق الجديدة، وتضمنت أيضًا ورش عمل متخصصة في الجوانب القانونية، والتواصل الفعّال، وخفض التكاليف وتحديد الأولويات خلال الأزمات.

"من المهم في #الامتياز_التجاري اختيار المنتج أو الخدمة المقدمة، وتسمى العملية بـانتقاء الامتياز"

اشترك الآن فى القائمة البريدية