تركز "منشآت" في عملها على دعم وتنمية ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية عن طريق تنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت.

المزيد

تعريف المنشآت

متناهية الصغر

  • موظفون بدوام كامل من ١ إلى ٥ أشخاص
  • الإيرادات من صفر إلى ٣ مليون ريال سعودي
image

صغيرة

  • موظفون بدوام كامل من ٦ إلى ٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٣ إلى ٤٠ مليون ريال سعودي
image

متوسط

  • موظفون بدوام كامل من ٥٠ إلى ٢٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٤٠ إلى ٢٠٠ مليون ريال سعودي
image
تصنف المنشأة بحسب الحجم تبعًا لمطابقتها لمعياري عدد الموظفين بالدوام الكامل وحجم الإيرادات معًا وفي حالة وجود استثناءات، يؤخذ بالتصنيف الأعلى بين المعيارين

الشركة السعودية للاستثمار الجريء توقع عقدًا استثماريًا في صندوق للاستثمارات التقنية

الثلاثاء 11 أغسطس 2020

وقعت الشركة السعودية للاستثمار الجريء أمس، عقداً استثمارياً في صندوق الاستثمار الجريء (ميراك لاستثمارات التقنية) المرخص من هيئة السوق المالية بهدف تحفيز تأسيس صناديق للاستثمار الجريء تستثمر في الشركات الناشئة في مراحل نموها المختلفة، وذلك ضمن مبادرة الاستثمار الجريء إحدى مبادرات مكتب تحفيز القطاع الخاص والتي أطلقتها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت".
وتم التوقيع عبر الاتصال المرئي بحضور محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للاستثمار الجريء المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، حيث وقع العقد الاستثماري الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للاستثمار الجريء الدكتور نبيل بن عبد القادر كوشك والرئيس التنفيذي لشركة ميراك المالية عبدالله التمامي ، بحضور كلاً من الشريك المؤسس في ميراك المالية الأستاذ عثمان الحقيل، ورئيس مجلس إدارة ميراك المالية الأستاذ عبدالرحمن بن مطرب، ونائب محافظ الهيئة للتمويل الأستاذ محمد المالكي، ومدير إدارة الاستثمار في الصناديق بالشركة السعودية للاستثمار الجريء نورة بنت محمد السرحان.
ويأتي استثمار الشركة السعودية للاستثمار الجريء في صندوق ميراك لاستثمارات التقنية من خلال برنامج الاستثمار في الصناديق، وذلك لتحفيز التمويل الرأسمالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال وتعزيز سبل الاستثمار في المنشآت الناشئة خلال مراحل نموها المختلفة واستغلال القدرات المحلية من خلال الاستثمار في الشركات في المراحل المبكرة ومراحل النمو بهدف خلق عوائد مالية للمستثمرين وتحقيق عوائد استراتيجية تخدم نمو الاقتصاد في السعودية.
يذكر أن "منشآت" تسعى من خلال مبادرة الاستثمار الجريء إلى دعم وتحفيز انتشار صناديق الملكية الخاصة ورأس المال الجريء، وتحفيز بيئة التمويل لرواد الأعمال في المملكة العربية السعودية، وتغطية الفجوات التمويلية الحالية للأعمال الناشئة، إضافة إلى زيادة فرص الاستثمار في المنشآت الصغيرة والمتوسطة والمساهمة في زيادة نسبة نجاح الأعمال الناشئة واستمرارية نموها.

الأستاذ مراد النصر في ورشة عمل بعنوان إنشاء العلامة تجارية. بملتقى #الامتياز_التجاري

اشترك الآن فى القائمة البريدية