تركز "منشآت" في عملها على دعم وتنمية ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية عن طريق تنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت.

المزيد

تعريف المنشآت

متناهية الصغر

  • موظفون بدوام كامل من ١ إلى ٥ أشخاص
  • الإيرادات من صفر إلى ٣ مليون ريال سعودي
image

صغيرة

  • موظفون بدوام كامل من ٦ إلى ٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٣ إلى ٤٠ مليون ريال سعودي
image

متوسط

  • موظفون بدوام كامل من ٥٠ إلى ٢٤٩ أشخاص
  • الإيرادات من ٤٠ إلى ٢٠٠ مليون ريال سعودي
image
تصنف المنشأة بحسب الحجم تبعًا لمطابقتها لمعياري عدد الموظفين بالدوام الكامل وحجم الإيرادات معًا وفي حالة وجود استثناءات، يؤخذ بالتصنيف الأعلى بين المعيارين

اتفاقية بين "منشآت" وSTC لتسهيل وصول المنشآت الصغيرة والمتوسطة للفرص الشرائية عبر خدمة جدير

الثلاثاء 17 نوفمبر 2020

وقعت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وشركة STC في الرياض اليوم، اتفاقية تنضم بموجبها الشركة إلى خدمة جدير كشريك جديد في تسهيل وصول قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة للفرص الشرائية لدى الشركة، وذلك للمساهمة في تنمية المحتوى المحلي من خلال رفع وتطوير معايير هذا القطاع وتعزيز دوره في نمو الاقتصاد وتنوعه وفق رؤية 2030.

وتهدف خدمة جدير إلى تسهيل وصول المنشآت الصغيرة والمتوسطة للفرص الشرائية لضمان تحقيق النمو وفتح الأسواق، والتأكد من أهلية المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتتوافق مع سوق العمل وربطها بالقطاع العام والخاص، إضافة إلى مساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة للوصول إلى الحصة السوقية.

ويمكن الاستفادة من الخدمة عبر خطوات مرنة تبدأ بتقديم الطلب عبر الرابط: https://jadeer.monshaat.gov.sa/، ليتم بعد ذلك دراسة الطلب وتدقيقه، ثم الزيارة الميدانية لمقر المنشآت ذات الخطورة العالية في بعض الأنشطة الاقتصادية من فريق خدمة جدير، وتسجيل المنشأة كمنشأة معتمدة من خدمة جدير، وصولًا إلى ربط مزودي الخدمة بالقطاعين العام والخاص.

الجدير بالذكر أن شركة STC تُعد الشريك الثالث لخدمة جدير بعد الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" والشركة السعودية للكهرباء، ويأتي ذلك تجسيدًا لحرص "منشآت" على خلق بيئة تنافسية تشجع دخول منشآت جديدة إلى السوق وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة من النمو والتوسع، وإيجاد الحلول التمويلية المناسبة والفرص الاستثمارية، وذلك لرفع مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي إلى 35% في 2030م.

"من المهم في #الامتياز_التجاري اختيار المنتج أو الخدمة المقدمة، وتسمى العملية بـانتقاء الامتياز"

اشترك الآن فى القائمة البريدية